مصانع “الصين” تؤذي ساكنة السبخة والحي العسكري !

0 minutes, 0 seconds Read

تشكي ساكنة السبخة من رائحة كريهة تنبعث بين الحين والآخر جراء مصانع  تابعة  الأجانب حيث يبدأون أعمالهم القذرة ,والخالية من الإنسانية في ظلام الليل  الدامس وهذا مايوحي لنا أنهم يريدون إخفاء خطورة أعمالهم بيد أن الرائحة فضحتهم من شدة خبثها وتداعياتها التي قد تشكل خطرا  صحيا علي الساكنة في الأيام المقبلة.

كما يتسببون أيضا  في تلوث المناخ، وذالك عامل قوي ضد الهواء الطلق الذي كانت تنعم به الساكنة قبل مجيئهم  ،كما أن هذا النوع يمثل خطرا علي كافة المقيمين هناك،وخاصة المسنين !

الآن  يمكننا أن نقول بصوت ثائر و غاضب علي أننا لن نقبل هذا النوع من المصانع ،في بلدنا والذي يشكل خطرا علينا وعلي أهلنا وجيراننا  ،ونصفه بأنه ظلم وجور وتعدي علي حقوقنا ليس كمواطنين بل كبشر!

والغريب أنهم لو كانو في بلادهم لن يفعلوا هذا النوع من الأعمال  الشنيع الضار ، ولكنهم يمارسون أعمالهم ،وسيرثها من بعدهم آخرون .وهذا كله لماذا؟ إذا كان مايسكتكم عنهم مجرد خوف إذا،فلماذا لدينا عيد إستقلال!

أو إذا كان مايدفعونه من الدولار ، فبئس الدولار الذي وضعتم مقابله حياة شعبكم في خطر.ومتأكد أن هذا التلوث  البيئى لايستطيع أحدكم الصمود فيه لمدة ٢٤ ساعة .

نقولها علنا  ،أن علي اللجان المعنية برقابة هذا النوع من الشرائك القاتلة  التدخل في أسرع وقت ممكن فالرائحة هنا  أصبحت لاتطاق  ،وإلا فا  العواقب ستكون وخيمة !

أخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *