الرئيسية / أخبار عالمية / إطار سياسي بارز من مدينة شنقيط يؤكد تمسكه بخيارات رئيس الجمهورية

إطار سياسي بارز من مدينة شنقيط يؤكد تمسكه بخيارات رئيس الجمهورية

thawabet.net

سيادة المدير الإداري والمالي في الوزارة الأولى

مقاطعة شنقيط احدي المقاطعات الوطنية التاريخية المعروفة وطنيا وخارجيا بإشعاعها العلمي والحضاري، فهي من المدن التاريخية التي قدمت عطاء كبيرا للبلد ، لذلك حملت  اسم  الجمهورية (بلاد شنقيط)  لدورها المشهود في نشر العلم والمعرفة في ربوع الوطن والعالم ، فقد كانت ذات يوم ملتقى للعلماء والطلاب والتجار ونوابغ الفكر والفن !
ومع  تعاقب الجديدين وتغير الأحوال والظروف لازالت المقاطعة تحجز مكانها بشموخ عبر حضورها في الشأن الوطني في كافة الميادين السياسية والإجتماعية والثقافية والإقتصادية.
من هذه المقاطعة الشمالية النائية عن العاصمة  تخرجت أجيال من الشباب والأطر العاملين الذين ساهموا في خدمة الوطن من مختلف المواقع والوظائف العمومية .
في هذا السياق التقى الموقع السيد :محمد الأمين ولد احمد سالم ولد امبارك ، وهو شخصية وازنة من أبناء المقاطعة لها حضور سياسي واجتماعي هام في المقاطعة .
فقد   كان  الرجل منذ دخوله المعترك السياسي يعمل في إطار الحزب الحاكم خلال الأنظمة السياسية  المتعاقبة ، ولم يسجل تاريخه  السياسي خروجه عن السياق العام ونهج السلطات العليا في البلد .
و رغم تواجد أقطاب سياسية بالمقاطعة تتنافس على الكعكة السياسية المنتظرة بشكل محموم، ظل المدير الإداري والمالي في الوزارة الأولى وفيا لنهج فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني الرامي إلى عصرنة البلد وتطويره.

والحراك السياسي الأخير المهيئ للإستحقاقات المقبلة يبرهن على أن المجموعة السياسية التي ينسق ولد امبارك معها في الشأن  السياسي ظلت مهيمنة على المسرح السياسي في المقاطعة منذ 1999، لكونها تجمع العديد  من الأطر  والفاعلين بينهم  القائد والنائب في الجمعية الوطنية : العربي ولد جدين والعمدة الحالي لبلدية شنقيط السيد : محمد ولد أعماره إضافة للعمدة المساعد وهو شقيق المدير الإداري و المالي وقائمة عريضة من قادة الرأي والوجهاء في المقاطعة.
ومن المعروف أن هذا الحلف بقي متشبثا بقرارات الحزب الحاكم و السلطات العليا إلى اليوم بفعل الثقة المتبادلة بين مكوناته والسلطات  العليا .
وكدليل على تمسك القادة السياسيين في المنطقة
بخيارات ورؤية قيادة الحزب الحاكم قرر الحلف انتظار قرار الحزب بخصوص الترشيحات للإستحقاقات النيابية والجهوية والبلدية القادمة وسيلتزم بها .

،جدير بالذكر أن مقاطعة شنقيط ورغم الطموحات السياسية الجامحة لبعض المجموعات السياسية المناهضة  تبقى قاعدة خلفية حصينة لحزب الإنصاف الذي تربطه صلات ومصالح مشتركة بهذا الحلف الأبرز والأقوى بالمقاطعة منذ  أكثر من عقدين من الزمن!!

يتواصل…

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *